ABC4354FTydfytd^%$
ABC4354FTydfytd^%$

تعرفوا على المحميّة الطّبيعيّة ” ناحال فرات – عين مبوع”

التاريخ، التراث، الطّبيعة


عين الفوار-“مبوع” هي نبعة نابضة في وسط منحدرات وادي القلط – “ناحل ڨرات”.  وتعتبر هذه العين الوسطى من بين ثلاثة عيون مياه كبيرة تنبع بين عين “ڨرات” في أعلى الوادي وعين القلط في اسفل الوادي. تنضب مياه النبع بين تدفق وآخر على شاكلة نبضات القلب.

تَسَجَّلت؟ دَخلت!

تنسيق زيارة مُسبق عبر نظام التسجيل المُحوسب يضمن لك مكانًا في التاريخ الذي تسَجّلت إليه لزيارة الموقع, ويُمكّنك من تلَقي معلومات وحتلنات ذات صِلة بالزيارة المخطط لها.

لتنسيق زيارة – اضغط هُنا

الرجاء الانتباه:

  • مسار المشي من عين “مبوع” حتى عين “القلط” مُغلق من نُقطة إلتقاء وادي “مخمِش-מכמש” إلى وادي “ڨرات” شرقًا – الدخول إلى مياه الوادي ممنوع بسبب تلوث المياه
  • الدخول مع سيارة تحمل بطاقة ذوي الهمم/مُعاق (נכה) بتنسيق مُسبَق فقط.

 مواقع جذب مركزيّة

  • نبع كارستي مُتدفّق
  • وادي دائم الجريان على مدار السنة
  • فسيفساء من الفترة البيزنطيّة
  • محطة ضّخ  مياه بريطانيّة
  • بقايا أثرية لقناتي مياه قديمتان – واحدة من الفترة الهيروديانية والثانية عثمانيّة.
  • مسار مشي قصير (ذهابً و ايابًا)
  • مسار مشي نهاري لعين قلط
  • مسار مشي نهاري لعين “ڨرات”

تفاصيل

بركة النبع: عين الفوار (بالعبرية عين مبوع) عبارة عن نبع كارستي نابض في المياه. هذه النبعة واحدة من ثلاثة ينابيع في وادي القلط وهي النبعة الوسطى. تنبع النبعة بارتفاع 110م فوق سطح البحر ويبلغ مستوى عمقها حوالي 4 أمتار حسب الموسم.

 ما هو النّبع النابض؟
النبع النابض هو نبع كارستي، تنفجر منه المياه بشكل مُتقطع على شاكلة نبضات. ينتج التدفق المُتقطع للمياه بسبب الوقت الذي يحتاجه تجمُع المياه الجوفية في التجاويف الصخرية الكارستية، حتى وصوله إلى المستوى العلوي وتدفقه إلى الخارج دفعة واحدة. تشير التقديرات على أنه لا يوجد سوى ما يقارب مائة من أنواع هذه الينابيع في العالم، وهذا أحدها.   نبع طبقي عادي يحصل على مياهه من الحوض الجوفي (أكفيفير). فيه تتجمع المياه فوق طبقة صخور صماء وغير نفاذة. عادة ما تكون طبقة الحوض الجوفي موحدة في شكلها وتمتد بشكل عرضي في طبقات الصخر. في المقابل، نبع نابض (كارستي) يحصل على مياهه من المياه الجوفية المتجمعة داخل التجاويف الناتجة عن الاذابة الكارستية. هذه التجاويف ليست موحدة في حجمها، عمقها أو ارتفاعها. بحيث توجد تجاويف صغيرة وأخرى بمثابة مغاور عملاقة، والتي تُشكل حوض تصريف تحت أرضي كبير جدًا.

ترتبط التجاويف التحت أرضية ببعضها البعض عن طرق وصلات صغيرة هي تجاويف تشبه الأنابيب، التي تشكلت أيضًا عن طريق الاذابة الكارستية. تتغلغل المياه الجوفية عبر الجدران الصخرية إلى التجاويف، وتتجمع في القاع على ارتفاعات متساوية بموجب قانون الأواني المُستطرقة. بما أن التجاويف موجودة في مستويات صخريّة مختلفة، يحدث أن بعضها ممتلئ  وبعضها الآخر المرتفع يبقى فارغًا، حتى يرتفع منسوب المياه ويغمرها هي أيضًا.

يحتوي حوض تصريف النبع الكارستي على تجويف كارستي، متصل بمخرج النبع عن طريق تجويف طبيعي على شكل سيفون. على الرغم من أن نقطة مخرج السيفون من التجويف الكارستي أعلى من النبع، إلا أن المياه تتدفق فيه من التجويف الكارستي لكونه ملتوي، قبل أن تخرج متدفقة إلى فم النبع. يمتلئ التجويف بالمياه الجوفية بمعدل ثابت. طالما أن مستوى المياه فيه لايتجاوز ارتفاع السيفون، لن يكون هناك جريان في النبع. لكن، بمُجرد أن تصل المياه في التجويف الكارستي إلى المستوى العلوي لسطح السيفون (مستوى النبض) تتدفق المياه إلى الخارج بسرعة وتوازن ارتفاع مستوى المياه وفقًا لقانون الأواني المُستطرقة.

يَفرُغ التجويف حتى المستوى الذي فيه تخرج المياه وتتدفق خارج النبع، ويعود ليمتلئ بمعدل ثابت ليعود كما كان من قبل، وهكذا دواليك. كل دورة كهذه تعتبر نبضة. تواتر التدفق (النبضات) بشكل عام غير ثابت على مدار السنة، وذلك متعلق في كمية الرواسب السنوية، بفوارق الارتفاعات في السيفون، بحجم التجويف وبدرجة نافذية الصخور. يمكن أن يصل تواتر التدفق إلى الحد الأقصى في أي وقت من السنة، على الرغم من أن ذروة التدفق تكون بشكل عام في فصل الشتاء.

عين الفوار تنبض خاصة في فصل الصيف.في الشتاء تملأ الرواسب التجويف الداخلي بانتظام، ويكون نستوى المياه فيه أعلى من مستوى النبع، مما يجعل الجريان دائم في النبع. أما مع الابتعاد عن موسم الأمطاريبقى تدفق المياه قائمًا في النبع، لكن بسبب عدم توافر الأمطار في الصيف يختل منسوب المياه في التجويف الكارستي وبين مستوى النبع، فتنتج عن ذلك ظاهرة البنضات.

فسيفساء قديمة

في الفترة البيزنطيّة ( 324-638م) بني على طول وادي فرات مُجمّع كبير من الأديرة، بما فيهم دير فاران و دير سانت جورج. بُنيت الأديرة بإلهام من الراهب “جوارجيوس” والتي لا تزال قائمة حتّى يومنا هذا. وادي فرات لائم حياة الرّهبان: المنحدرات والمُغُر أتاحوا امكانية التوحد والتّنسُّك، غزارة المياه وفرت المياه للشرب وللزراعة  ليس فقط للرُهبان انما ايضا لسكان القدس وأريحا.

خلال عمليات تطوير الموقع عام 2008 أكتُشفت في المكان بقايا أثريّة لكنيسة وأنقاض غُرف قديمة. وكانت أبرز الإكتشاف أرضيّة فسيفساء محفوظة بشكل جيد في الكنيسة ومزينة بأشكال أزهار حمراء اللون، وما زالت معروضة في موقعها الأصلي. على ما يبدو أن الفسيفساء والغرُرف المُحيطة به كانوا جزءًا من دير بيزنطي تم انشاءه هنا في القرن الرابع ميلادي. تم اكتشاف أرضية الفسيفساء في وقت مُبكر من عام 1931، لكن تمت تغطيته بطبقة سميكة من حجارة الوادي من أجل الحفاظ عليها. تم ترميم أجزاء من أرضية الفسيفساء، باستعمال ثانوي لحجارة فسيفساء كانت قد عثر عليها في مبنى آخر من الدير على بُعد حوالي 100م في مجرى الوادي. حرص من قام باعمال الترميم على أن يكون هناك فرق واضح بين الجزء الذي تم ترميمه وبين الجزء الأصلي.

قنوات المياه

حوالي 100م عند أسفل مجرى الوادي، يمكن رؤية بقايا قنواه مياه قديمة، كانت في الماضي توصل المياه من “عين مبوع” ومياه الينابيع الآخرى إلى نقع أريحا. تم بناء القناة الأقدم في فترة “هحشمونئيم” (فترة الهيكل الثاني) وكانت توفر المياه للقصور الشتوية التي بناها الحشمنيون وللسهول الزراعية من حولها.

في وقت لاحق استخدم هيرودس مسار القناة الحشمونيّة وبنى قناة خاصة به لجرّ المياه إلى قلعة “كيبروس”، المسيطرة على سهل أريحا. قنوات مياه أخرى بُنيت كذلك في الفترة العربية القديمة وفي الفترات اللاحقة.

في عين الفوار-“مبوع” يمكن مشاهدة قنوات المياه القديمة وكذلك القناة التي تنقل المياه الى أريحا في أيامنا هذه. تبدأ القناة في بركة عين “مبوع”، وتستمر لعين قلط ومن هناك إلى أريحا. قناة المياه الحالية بُنيت سنة 1919 على يدّ عائلة الحُسيني، وفقًا لإتفاقات منذ أيام الانتداب البريطاني، تعود المياه المتدفقة في القناة لهذه العائلة حتى ايامنا هذه.

محطّة الضّخ البريطانيّة:

استغل البريطانيون سنة 1927، مياه عين فرات و ضخّوا مياهها الى القدس. مع تقدّم الزّمن كبُرت القدس و في سنة 1931 بنوا البريطانيون محطة ضخ في عين مبوع و نقلوا المياه لعين فرات ومن هناك الى القدس.

استمرت القدس في التّطور و الازدهار وبعد سنوات بنوا البريطانيون محطّة أخرى في عين كلط عند السفح و ضخّوا المياه في مواسير لعين مبوع. شاهد عيان روى أن سبعة رجال جرّوا ماسورة واحة بطول 6أمتار، وهكذا نشروا خطو المياه من نقطة الى أخرى، ماسورة بعد ماسورة.

اليوم نرى في الموقع بعض بقايا بيت المضخات البريطانيّة وحالة المضخات، وعليه صهريج كبير جرت فيه مياه لعين مبوع. في بركة النبع يوجد باطون مستدير. بُني بعمق 4.2م لمنع تسريب الهواء حين تتم عمليّة ” نبض” النبع، وفي داخله دعمت النّظام بعض من الحديد.

 مسار تجوّل على الأرجُل

هنالك عدّة مسارات مشي مخطّطة  من عين مبوع. كلّهم اتجاه واحد.

المشي في المحميّة مُتاحة في مسارات مخططة فقط.

الانطلاق لمسار عين فرات حتّى الساعة 11:00.

الانطلاق لمسار عين كلط حتى الاسّاعة 12:00.

يجب انهاء المسار و الخروج من المحميّة حتى الساعة 16:00 في فصل الشتاء و ف فصل الصيف حتى السّاعة 18:00 ( من عين فرات حتى الساعة 17:00). في أيام الجمعة و الأعياد مغادرة المحميّة ساعبة قبل. عليكم بالتّزوّد في قُبّعة، وحذاء للمشي و خريطة المسارات ( خريطة8، سمال صحراء يهودا والبحر الميّت).

المسارات مغلقة في الأيام الحارّة و الأيام التي يمكن ان يكون هنالك فياذانات.

يجب اعلام المفتّشين بعد الخروج من المسلول!

الانطلاق للمسار على مسؤوليّة المتنزّهين!

 المسار الى عين كلط

مسلول خلال النهار للمتجوّلين

طول المسار : 7 كم

مدّة المسار : 5-7 ساعات

منعين مبوع نتجه مزولا الى ناحال فرات في المسار المُعلّم ابيض-أحمر-أبيض. المسار يتجه نزولا على طول الجادة الشماليّة  للوادي تحت المنجدرات. في الجزء الأول من المسار الوادي ينغلغل في الصخور ويخلق وفرة من البرك و نقاط جميلة للجلوس. هناك ننزل من خلال سلّم صغير و نصل الى بركة تجمّع مياه لإثنين من الشلالات( ليس في ايام السّنة).

 مسار لعين فرات:

طول المسار : 5 كم

مدّة المسار: 4-6 ساعات

ABC4354FTydfytd^%$

المحميّة الطّبيعيّة ” ناحال فرات – عين مبوع”

معلومات حيويّة
ساعات الدوام

                                        يمكن الدخول لغاية ساعة قبل ساعة الاغلاق الرسمية                                     
التوقيت الصيفي: في ايام الاحد لغاية الخميس ويوم السبت: 17:00 - 08:00 التوقيت شتوي: في ايام الاحد لغاية الخميس ويوم السبت: 16:00 - 08:00

الدخول إلى الموقع يُغلق ساعة قبل ساعة الاغلاق الرسمية

الرجاء الانتباه:

بمناسبة نهاية فصل الصيف، في التواريخ 14 لغاية 18 آب ومن 21 لغاية 25 آب 2022 سيكون الموقع مفتوح حتى الساعة 18:00. سيُسمح بالدخول حتى الساعة 16:00. عندما يكون هناك نشاط خاص في الموقع، فإن ساعات العمل تتلائم مع النشاط.

 

  • إذا قمتم بالتسجيل المُسبق، ووصلتم إلى الموقع ولم تجدوا مكان شاغر – سيُطلب نمكم تقديم تأكيد “تنسيق زيارة” كي يتم ادخالكم.
  • ادخال سيارة مع مُلصق “معاق-הכה” ممكن بتنسيق مُسبَق فقط.
للاتصال
تلفون: ‎ 02-6339263 إلى انستجرام سُلطة الطبيعة والحدائق
مواءمة في الموقع

تمت مواءمة: موقف سيارات قرب النبعة، دكان ومركز خدمة للزوار، مراحيض، مسرب من الباطون يصل حتى الشلال الأول، مضابض للأيدي عند الدرج، زاوية استراحة و”بيكنيك”، مطلّ إلى المنطقة الأثرية ولافتات توجيه واستدلال. النزول إلى بركة النبعة غير مواءمة  لأسباب هندسيّة.


لمعلومات اضافية


 


 


المحميّة الطّبيعيّة ” ناحال فرات – عين مبوع”
كيفية الوصول

تقع عين “مبوع” في صحراء يهودا، وليست بعيدة عن “موشاڨ ألون”. نسافر عن طريق شارع رقم 1 من القدس الى البحر الميّت، وفي مفرق “كفار أدوميم” ننعطف يسارا. في دوّار السيرعند محطة الوقود نسلك المخرج الثاني الى طريق “ألون” ( شارع 458). توخوا الحذر في سفركم! الشارع متعرج وذو إلتواءات حادة.
حوالي 1.5كم بعد “موشاڨ ألون”، نصل إلى موقف السيارات للموقع (توجد لافتة) على يمين الشارع. من موقف السيارات عليكم السير حوالي 300م متتبعين اللافتات في طريق ترابي يوصل إلى النبع.

أكتبوا على الويز: שמורת טבע נחל פרת – עין מבוע

 

أكتبوا في الويز المحميّة الطّبيعيّة ” ناحال فرات – عين مبوع”

تنسيق زيارةالمحميّة الطّبيعيّة ” ناحال فرات – عين مبوع”

تنسيق وقت الزيارة


Searching Availability…


ABC4354FTydfytd^%$
ABC4354FTydfytd^%$

فعاليات مُختارة פעילויות נבחרות

هناك الكثير لاكتشافه יש המון מה לגלות
ABC4354FTydfytd^%$
ABC4354FTydfytd^%$
ABC4354FTydfytd^%$
ABC4354FTydfytd^%$
ABC4354FTydfytd^%$
ABC4354FTydfytd^%$
ABC4354FTydfytd^%$
X