المسار الدائري في المحمية الطبيعية أم ريحان

Author name: מרדכי לאש 25.04.2022

المشي في قلب الحرش المتوسطي الأكبر المتبقي في منطقة يهودا والسامرة. منذ فترة الإنتداب البريطاني تم الاعلان عن حرش أم ريحان كمحمية طبيعية، وأُنشئ فيه بيت حارس الغابات وبرج لمراقب الأحراش. قامت سُلطة الطبيعة والحدائق بإعداد البرج كمَطَلّ، ينكشف من فوقه منظر طبيعي خلاب لمنطقة السهل الساحلي وشمال السامرة

יער אום ריחן-צילום מתן מורד

تمتد المحمية الطبيعية غابة أم ريحان إلى الشمال من بلدة ريحان، شرقي بلدةكتسير” وإلى الجنوب من الطريق الترابي الواصل بين القرى أم ريحان وبيت عبد الله اليونس في شمال السامرة.

تمتاز محمية أم ريحان التي تغطي مساحتها 2673 دونم بحرش متوسطي متطور من أشجار السنديان، المَلّ، والبطم الفلسطيني. الاسمريحانأعطي للحرش نسبة لأشجار الغار، التي كانت تنمو في المنطقة وانقرضت منها اليوم. في فترة الانتداب البريطاني تم الاعلان عن هذه المنطقة محمية طبيعية، وبني في وسط الحرش بيت لمُراقب الغابات، استمر الحفاظ على المكان كمحمية طبيعية كذلك في فترة الحكم الأردني في المنطقة.

وصف المسار

نقطة البداية والنهاية: موقف حرش أم ريحان

موقف بيت حارس الغابات وبرج المراقبة

من موقف السيارات نسير إلى المنطقة المفتوحة من الحرش التي يحدها جدار حجري منخفض. في هذه المنطقة يوجد منذ فترة الانتداب البريطاني بيت حارس الغابات وبرج المراقبة لحراسة الحرش. في الماضي كان حرش أم ريحان كبيرًا أكثر مما هو عليه اليوم، لكن صناعة الفحم من خشب الأشجار في المنطقة أدت إلى اقتطاع أجزاء واسعة منه. الأسماء التي أطلقت على المواقع: أم الفحم وفحمة تدل على صناعة الفحم التي نشطت في المنطقة.  للحفاظ على الحرش أعلن البريطانيون عن المكان محمية طبيعية تمتد على مساحة ما يقارب 20000 دونم. وفي وسط الحرش، وعلى ارتفاع 413 متر فوق سطح البحر، بنوا برج مراقبة. الصعود إلى أعلى البرج عن طريق درج خارجي يصل حتى الطابق العلوي، ينفتح منه للناظر مطل بانورامي رائع. من الشمال تظهر قرية أم ريحان، جبل “أمير” وبلدة “كتسير” القريبة. من الغرب يمكن مشاهدة بلدة برطعة، وفي الأفق شمال الشارون والسهل الساحلي، كما ويمكن تمييز “برديس حنه” قيسارية والخضيرة. في الجنوب والجنوب الشرقي تترامى منحدرات جبال شمال السامرة وكذلك قمة جبل عيبال التي تطل في الأفق من الجنوب. بمحاذاة الحرش نشاهد بلدة ريحان التي تحدّ بأطرافها الجنوبية الحرش. من المطل، يمكن للمرء أن يفهم أهمية حرش أم ريحان كحرش متوسطي أخضر كثيف، الذي يُشكل موئل فريد للعديد من أنواع النباتات والحيوانات.

 المسار الدائري

من برج المراقبة ننزل إلى المنطقة الحرشية المفتوحة، ونسير مع المسار المؤشر إليه باللون الأسود، الموجود شمال برج المراقبة عند الفتحة الموجودة بالجدار الحجري الذي يُحيط في المكان. نسير مع المسار بين أشجار الحرش بنزول خفيف. بعد حوالي 800م يتجه المسار الأسود يسارًا حوالي 200م نرتقي معه حتى نهايته والتقاءه مع المسار المؤشر إليه بالأزرق.

خلال المسار نلاحظ تنوع نباتات الحرش المتوسطي، من الأشجار البارزة: أشجار السنديان، المَلّ، البُطم الفلسطيني، البرزة، السُوّيد، والخروب. ومن الشجيرات: القندول، العبهر (اللُبنى)، سُلطان الجبل-יערה איטלקית، الاجاص السوري. بين الاشجار والمناطق المفتوحة في الحرش ينمو البلان، الميرمية (الجعساس)، أزهار السحلب الفراشي وعصا الراعي. تُعتبر منطقة المحمية الحد الجنوبي لانتشار بعض النباتات في بلادنا منها:  الحنوة الاسطوانية-יבשוש גלילני، ياقوتية-יקינטון מזרחי، هيلبورن عريضة الأوراق-בן-חורש רחב-עלים، وكذلك اشجار الغار (ريحان كما يُطلق عليها المحليين) الذي نمت هنا في الماضي ومن هنا اسم المكان. في الشتاء والربيع تُزَهّر أشجار الحرش، وأزهار السحلب النادرة، واذا حالفكم الحظ يمكنم مشاهدة أزهار المثوية الجرسية-מישויה פעמונית، التي تعبتر هذه المنطة حدود انتشارها الجنوبي عالميًا.

للعودة إلى نقطة البداية نتجه مع المسار المؤشر إليه بالأزرق يسارًا (إلى الشرق) بطريق طولها 800م تعود بنا إلى أعلى الحرش المفتوح عند أطراف برج المراقبة.

كيفيّة الوصول 

يبدأ المسار عند موقف السيارات المحاذي لبيت حارس الغابات-בית היערן عند المنطقة الحرشية المفتوحة في أعلى حرش أم ريحان. طريق الوصول إلى بيت حارس الغابات ملائمة لجميع السيارات ومؤشر إليها بشارة مسار باللون الأحمر. تخرج الطريق من شارع “كتسير”-أم ريحان، بعد حوالي 200م إلى الغرب من مدرسة أم ريحان، وتنتهي عند موقف السيارات بمحاذاة بيت حارس الغابات.

للقادمين من جهة تقاطع الطرقات “عيرون” -מחלף עירון السفر على شارع 65 (وادي عارة) وبعد 2-3 دقائق الاتجاه يمينًا (إلى الجنوب) باتجاه بلدة “كتسير”. في دوار السير في “كتسير” نستمر باتجاه الشرق (مباشرةً في الدوار) على طول شارع رقم 6513 وبعد حوالي 4 كم نلاحظ مبنى المدرسة من اليمن، قبل المدرسة بقليل نتجه إلى اليمين بطريق ترابي مُتتبعين اللافتات إلى حرش ريحان-יער ריחן.

ملاحظات 

  • السير فقط في المسار وعدم الخروج عنه
  • بعد هطول المطر المسار زَلِق، لا يُنصح به

المعلومات المُقدمة هنا بمثابة إقتراح لمسار فقط. استعمال المعلومات يكون على مسؤولية المتنزهين وعلى عاتقهم فقط. من المفضل التحقق من حالة الطقس وفحص الومضات الإخبارية على موقع سُلطة الطبيعة والحدائق، كما وبالإمكان التحقق حول وضع المسار من خلال المركز التلفوني 3696* كل أيام الأسبوع حتى الساعة 16:00.

كيف نصل؟ 
نكتب على الويز: תצפית בית היערן, יער ריחן